فنحن لن نحقق أهداف التنمية المستدامة إن لم نلبِّ الاحتياجات التعليمية للشعوب الأصلية.
"الأمين العام" — بان كي - مون، الأمين العام للأمم المتحدة

موضوع عام 2016 هو حق الشعوب الأصلية في التعليم

وقف اليوم الدولي للشعوب الأصلية لهذا العام لموضوع الحق في التعليم.

وحق الشعوب الأصلية في التعليم هو حق كفله إعلان الأمم المتحدة بشأن الشعوب الأصلية في المادة 14 منه، التي تنص على أن ’’للشعوب الأصلية الحق في أن يعبر التعليم والإعلام تعبيرا صحيحا عن جلال وتنوع ثقافاتها وتقاليدها وتاريخا وتطلعاتها."

كما أن حق الشعوب الأصلية في التعليم هو حق تحميه كذلك عديد صكوك القانون الدولي المتصلة بحقوق الإنسان، بما فيها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

ويدعو الهدف 4 من أهداف جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة إلى ضمان التعليم الجيد والمنصف والشامل للجميع ةتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع.

وعلى الرغم من أن وجود تكل الصكوك الدولية، فإن الحق في التعليم لم يراعى مراعاة كاملة لأغلب الشعوب الأصلية، حيث توجد ثغرة تعليمية خطيرة بين الشعوب الأصلية وعموم السكان. وتبين البيانات حيثما وجدت تفاوت دائم ومتصل بين فئتي السكان الأصلية وغير الأصلية في ما يتعلق بتسهيل الحصول على التعليم وتحقيق الإنجازات فيه.

ولا يظهر قطاع التعليم الإساءات وممارسات التمييز والتهميش التاريخية التي عانت منها الشعوب الأصلية، بل يظهر كذلك النضال المتصل لتلك الشعوب للحصول على المساواة والاحترام أفرادا وجماعات.

تجدون تفصلا أوفى في هذه الوثيقة ، ويمكنكم مابعة ما يستجد في هذا الموضوع على تويتر من خلال الوسم #WeAreIndigenous أو متابعة الحساب @UN4Indigenous

Logo