الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

اليوم العالمي للموئل



5 تشرين الأول/أكتوبر 2015

"وإذا توافرت فضاءات عامة جيدة النوعية، فإن هذا يشجع الناس على التواصل والتعاون، وعلى المشاركة في الحياة العامة. ويمكن أيضا أن توفّر الفضاءات العامة خدمات أساسية، وأن تحسّن الربط بين الأماكن وتولد نشاطا اقتصاديا وتزيد من قيمة الأملاك العقارية، إلى جانب توليدها دخلا للبلديات."
من رسالة الأمين العام بان كي - مون

مساحات عامة للجميع(شعار اليوم العالمي لعام 2014)
شعار اليوم العالمي للموئل لعام 2015 © موئل الأمم المتحدة

قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة، بموجب قرارها 202/40 (ملف بصيغة الـ PDF المؤرخ في 17 كانون الأول/ديسمبر 1985 أن يكون أو يوم أثنين من شهر أكتوبر من كل عام هو يوما عالميا للموئل.

اختارت الأمم المتحدة موضوع "مساحات عامة للجميع" — موضوعا لليوم العالمي للموئل لعام 2015 — متطلعة إلى الاعتراف بالتحديات والقاضايا المتعلقة بالمساحات العامة.

فالشوارع والمساحات العامة غالبا ما تُتجاهل ولا يُلقى لها بالا، على الرغم من إنها تعتبر العمود الفقري للمدن. فالمساحات العامة هي الأماكن التي توفر مساحة للجميع للتواصل والاستجمام بدون وجود دافع مادي للربح. ولهذه المساحات العامة أشكال عدة مثل الحدائق والشوارع والأرصفة والأسواق وأماكن الألعاب.

والمساحات العامة تعزيز من الانسجام المجتمعي والصحة والسعادة والرفاه لمواطني المدن فضلا عن توفير استدامة بيئية للتنمية الاقتصادية والاستثمار. والمساحات العامة التي صممت تصميما جيدا تعزيز من قيمة الحياة في المدينة وحيوية الاقتصادي فهي:

وتعنى أهداف التنمية المستدامة بالمساحات العامة وأهميتها. فالمقصد 7 من الهدف 11 — الذي يتوخى "جعل المدن والمستوطنات البشرية شاملة للجميع وآمنة وقادرة على الصمود ومستدامة" — من تلك الأهداف ينص على: " توفير سبل استفادة الجميع من مساحات خضراء وأمامكن عامة آمنة وشاملة للجميع ويمكن الوصول إليها، ولا سيما بالنسبة للنساء والأطفال وكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة...".
تطوير الموقع: قسم خدمات الشبكة العالمية بالأمم المتحدة | إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة