الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

اليوم الدولي للطفلة
11 تشرين الأول/أكتوبر

❞ إن أهداف التنمية المستدامة التي اعتمدت حديثا تشتمل كما ينبغي على غايات رئيسية تتعلق بالمساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات. وهي تتيح الفرصة للالتزام على الصعيد العالمي بوقف توارث الفقر والعنف والاستبعاد والتمييز من جيل إلى آخر - وبتحقيق رؤيتنا المتمثلة في تهيئة حياة كريمة للجميع. ❝

الأمين العام للأمم المتحدة

 

فتاتين يتحدثتنان في حلقة نقاش

شابات في سبارماتي غاندهي أشرام في أحمدأباد الهندية. ©الأمم المتحدة/Mark Garten

موضوع عام 2015: قوة الفتاة المراهقة في رؤية لعام 2030

في يوم 19 ديسمبر/كانون الأول 2011، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها 66/170 (ملف بصيغة الـ PDF لإعلان يوم 11 تشرين الأول/أكتوبر من كل عام باعتباره اليوم الدولي للطفلة، وذلك للاعتراف بحقوق الفتيات وبالتحديات الفريدة التي تواجهها الفتيات في جميع أنحاء العالم.

في وقت يدشن فيه المجتمع العالمي أهداف التنمية المستدامة وبدء تنفيذها لفترة تستمر على مدى الـ15 سنة المقبلة، فإن الوقت مناسب جدا للاعتراف بالإنجازات التي حققت في دعم الصغيرات، وفي ذات الوقت خلق التطلعات لدعم الجيل الراهن من المراهقات والأجيال المقبلة منهن ليتمكن من استغلال قدراتهن بوصفها مفاعلات رئيسية في تحقيق عالم ينعم بالمساواة والاستدامة حاضرا ومستقبلا. ولذا اختير شعار الاحتفال بهذا اليوم في هذا العام ليكون: قوة الفتاة المراهقة في رؤية لعام 2030.

والدعوة هنا موجهة للحكومات ومنظومة الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني ومؤسسات القطاعين الخاص والعام لتوحيد قواها في هذه المسألة، وتأكيد التزاماتها في وضع الفتيات المراهقات في قلب الجهود المبذولة لتحقيق التنمية المستدامة، وذلك عن طريق:


تطوير قسم خدمات الشبكة العالمية — إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة.