الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

اليوم الدولي للصداقة


"في اليوم الدولي للصداقة هذا، دعونا نتذكر الصلات التي تجمعنا، بغض النظر عن العرق أو الدين أو الجنس أو التوجه الجنسي أو الحدود. ولننمّي معا روح التضامن كأسرة بشرية واحدة تعيش على كوكبنا الواحد والأوحد. ولنسعى إلى إقامة صداقة حقيقية ودائمة."
الأمين العام للأمم المتحدة بان كي - مون
"أحييكم جميعا باسم السلام والديمقراطية والحرية للجميع."

أعلنت (ملف بصيغة الـ PDF الجمعية العامة في عام 2011 اليوم الدولي للصداقة واضعة في اعتبارها أن الصداقة بين الشعوب والبلدان والثقافات والأفراد يمكن أن تصبح عاملا ملهما لجهود السلام، وتشكل فرصة لبناء الجسور بين المجتمعات، ولاحترام التنوع الثقافي.

وشددت الجمعية العامة للأمم المتحدة، بموجب قراراها A/RES/65/275 (ملف بصيغة الـ PDF ، بشكل خاص على أهمية إشراك الشباب وقادة المستقبل في الأنشطة المجتمعية الرامية إ لى التسامح والاحترام بين مختلف الثقافات.

والمراد من اليوم الدولي للصداقة هو دعم غايات وأهداف إعلان (ملف بصيغة الـ PDF الجمعية العامة وبرنامج عملها (ملف بصيغة الـ PDF المتعلقين بثقافة السلام والعقد الدولي لثقافة السلام واللاعنف لأطفال العالم (2001 - 2010).

ولاحتفال بهذا اليوم، تشجع الأمم المتحدة الحكومات، والمنظمات الدولية ومجموعات المجتمع الدولي، على القيام بأنشطة ومبادرات تسهم في الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي من أجل تعزيز الحوار بين الحضارات، والتضامن، والتفاهم، والمصالحة.

تطوير الموقع: قسم خدمات الشبكة العالمية بالأمم المتحدة إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة