الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

❞ وإذ نسعى جاهدين إلى الدخول في مستقبل أكثر استدامة وتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية وصوغ جدول أعمال جديد للتنمية ومواجهة تغيّر المناخ، فلنحشد أسر العالم في هذا الصدد.❝
من رسالة الأمين العام، بان كي - مون

(مسن عراقي مع حفيدة في سوق بأربيل)
الذكرى السنوية العشرون للاحتفال باليوم الدولي للأسر 2014

موضوع عام 2014: للأسر أهميتها في تحقيق الأهداف الإنمائية؛ اليوم الدولي للأسر بعد 20 عاما

يُحتفل باليوم الدولي للأسر في الخامس عشر من أيار/مايو من كل عام. وقد أعلنت الأمم المتحدة هذا اليوم بموجب قرار الجمعية العامة (A/RES/47/237) (ملف بصيغة الـ PDF الصادر عام 1993، ويراد لهذا اليوم أن يعكس الأهمية التي يوليها المجتمع الدولي للأسر. ويتيح اليوم الدولي الفرصة لتعزيز الوعي بالمسائل المتعلقة بالأسر وزيادة المعرفة بالعمليات الاجتماعية والاقتصادية والديموغرافية المؤثرة فيها.

وإذ تلاحظ أيضا أن الأحكام المتعلقة بالأسرة في نتائج المؤتمرات الرئيسية ومؤتمرات القمة التي عقدتها لأمم المتحدة في التسعينات وعمليات متابعتها لاتزال توجه السياسات المتعلقة بسبل تعزيز العناصر المركزة على الأسرة في السياسات والبرامج بوصفها جزءا من نهج شامل ومتكامل حيال التنمية.

ونظمت سلسلة من المناسبات التثقيفية احتفالا بيوم الأمم المتحدة الدولي للأسر، بما فيها الأيام الوطنية للأسرة. وأتاح الاحتفال بذلك اليوم في العديد من البلدان الفرصة لإبراز مجالات مختلفة مهمة تهم الأسرة. وشملت الأنشطة المبذولة عقد حلقات عمل ومؤتمرات وبرامج إذاعية وتلفزيونية ومقالات في الصحف وبرامج ثقافية أبرزت المواضيع ذات الصلة.

ويمثل اليوم الدولي للأسر للعام 2014 (رابط خارجي)الذكرى السنوية العشرون للسنة الدولية للأسر، ويتيح فرصة لإعادة التركيز على دور الأسر في التنمية، والاستفادة من آخر الاتجاهات في ما يتعلق بسياسات التنمية المتعلقة بالأسرة؛ والمشاركة في فهم وتطبيق أفضل الممارسات في ما يتعلق بتلك السياسات؛ و بالتالي مراجعة التحديات التي تواجهها الأسر في كل أنحاء المعمورة واقتراح حلول.

تطوير قسم خدمات الشبكة العالمية — إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة.