الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة
25 تشرين الثاني/نوفمبر

يقع على كل منا مسؤولية منع العنف ضد النساء والفتيات ووضع حد له، بدءا بالتصدي لثقافة التمييز التي تسمح لذلك العنف بأن يستمر.

رسالة من الأمين العام بان كي-مون




لماذا نحتفل بهذا اليوم الدولي؟



حقائق وأرقام

  • تتعرض 35% من النساء والفتيات على مستوى العالم لنوع من أنواع العنف الجنسي. وفي بعض البلدان، تتعرض سبع من كل عشر نساء إلى هذا النوع من سوء المعاملة.
  • يقدر بقاء ما يقرب من 30 مليون فتاة تحت سن الخامسة عشر تحت تهديد خطر تشويه الأعضاء الجنسية للإناث، في حين تعرضت أكثر من 130 مليون امرأة وفتاة إلى تلك الممارسة على مستوى العالم.
  • وتشير التقديرات إلى أن أكثر من 130 مليون فتاة وامرأة - على القيد الحياة اليوم – قد تعرضت لتشويه أعضائها التناسلية (فيما يُعرف بالختان) ، ولا سيما في أفريقيا وبعض دول الشرق الأوسط.
  • على الصعيد العالمي، يقدرر عدد الأحياء من النساء اللواتي تزوجن ولم يزلن صغيرات بـ700 مليون امرأة، منهن 250 مليون تزوجن دون سن الخامسة عشر. ومن المرجح ألا تكمل الفتيات اللواتي يتزوجن تحت سن الثامنة عشر تعليمهن، كما أنهن أكثر عرضة للعنف المنزلي ومضاعفات الولادة.
  • تستمر عواقب العنف ضد المرأة وتكاليفه لأجيال.

لنجعل العالم برتقالي لمدة 16 يوماً

أعلنت حملة الأمين العام"اتحدوا لإنهاء العنف ضد المرأة" يوم الخامس والعشرين من كل شهر . اليوم البرتقالي. وضمن نشاطات أخرى، يحثنا اليوم البرتقالي إلى ارتداء ملابس برتقالية اللون تضامناً مع دعواته للقضاء على العنف ضد المرأة بدون أي تحفظ أو مواربة أو تأخير.

وهذا العام، تقوم "حملة اتحدوا" بمواصلة اليوم البرتقالي لمدة 16 يوماً من النشاط ضد العنف القائم على الجنس، اعتباراً من 25 تشرين الثاني/نوفمبر (اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة) حتى 10 كانون الأول/ديسمبر (يوم حقوق الإنسان).

تم تحديد يوم الخامس والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر إحياءًَ لذكرى الاغتيال الشنيع، في عام 1960، الذي استهدف الأخوات الثلاث ميرابيل اللائي كنّ من الناشطات السياسات في الجمهورية الدومينيكية، وذلك بأمر من الدكتاتور الدومينيكي رافائيل تروخيلو [1930-1961].

انضم إلينا

شاركنا بصورك ورسالاتك والفيديوهات التي سجلتها وغير ذلك من الأنشطة التي قمتها بها في نشر الفكرة البرتقالية في حيك/ من خلال صفحتنا على فيسبوك (facebook.com/SayNO.UNiTE) وتويتر (twitter.com/SayNO_UNiTE).

وللمزيد عن المعلومات عن نشر الفكرة البرتقالية في حيك، انظر المنشور  وحمّل مواد صحافية أخرى.

وهناك مزيد من المعلمات التي يمكنك الاطلاع عليها في موقع هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

تطوير الموقع: قسم خدمات الشبكة العالمية بالأمم المتحدة | إدارة شؤون الإعلام، الأمم المتحدة © 2011