الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

اليوم العالمي للتراث السمعي والبصري
27 تشرين الأول/أكتوبر

"لم نعد نملك من الوقت سوى مدة تتراوح بين عشر سنوات وخمس عشرة سنة لنقل التسجيلات السمعية البصرية الموجودة حاليا وحفظها بوسائل رقمية للحيلولة دون اندثارها ويجب علينا رصّ الصفوف وجمع الكلمة والعمل معا من أجل تغيير هذا الوضع، إذ يعد فهم هذه الحقبة الحديثة من تاريخ البشرية وتبليغ وقائعها إلى الأجيال القادمة عاملا حاسما في مسائل الانتماء والهوية، وكذلك في فهم قضايا المجتمعات المعاصرة والعلاقات فيما بينها فهما وافيا واستيعابها استيعابا كاملا."
من رسالة [an error occurred while processing this directive] من السيدة إيرينا بوكوفا،
المديرة العامة لليونسكو

موضوع عام 2015: المحفوظات المهددة بالاندثار: حماية هويات العالم

ديزمون توتو
فاز بجائزة نوبل للسلام رئيس الأساقفة ديزموند توتو في مؤتمر صحافي عقده في عام 1985 بعد إحاطة قدمها للجنة المسائل السياسية الخاصة التي استنكر فيها نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا. صور الأمم المتحدة / يوتاكا ناجاتا

الوثائق السمعية والبصرية، مثل الأفلام والراديو والبرامج التلفزيونية والتسجيلات الصوتية والبصرية، تعتبر التسجيلات الأولية للقرنين العشرين والحادي والعشرين .

وقد تجاوزت هذه التسجيلات الحدود الثقافية واللغوية، وجذبت بصر وآذان المجتمعين المتعلم والأمي على السواء، فالوثائق السمعية والبصرية قد حولت سير المجتمعات لكونها مكملة للسجل المكتوب التقليدي.

وفي هذا السياق ذاته، أقر المؤتمر العام لليونسكو في عام 2005 الاحتفال باليوم العالمي للتراث السمعي والبصري[an error occurred while processing this directive] بوصفه آلية لرفع الوعي العام بالحاجة إلى اتخاذ تدابير عاجلة للإعتراف بأهمية الوثائق السمعية والبصرية بوصفها جزء لا يتجزأ من الهوية الوطنية.

تطوير قسم خدمات الشبكة العالمية — إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة.