الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

اليوم العالمي للإيدز، 1 كانون الأول/ديسمبر

"في هذا اليوم العالمي للإيدز، أهيب قادة العالم إلى الاتحاد حول قضيتنا المشتركة. لقد بدأنا في تحويل مجرى الأمور ورسمنا هدفا جريئا. فلْنعمل معا على إنهاء الإيدز بحلول عام 2030 "
من رسالة الأمين العام بان كي - مون،



اليوم العالمي للإيدز
لعام 2014 هو فرصة لتسخير قوة التغيير الاجتماعي لأجل وضع الانسان اولا، ولسد الفجوة القائمة بين المصابين بفيروس الإيدز.

من الممكن إنهاء آفة الإيدز بحلول عام 2030، ولكن فقط بسد الفجوة بين الاشخاص الذين لديهم فرصة الوصول إلى وسائل العلاج والرعاية والوقاية من الفيروس، وبين غيرهم من المصابين.

ان سد الفجوة يعني تمكين جميع الناس، في كل مكان، من الحصول على الخدمات التي يحتاجون إليها عن طريق:

ان سد الفجوة في اسلوب  تقديم الرعاية لمصابي الإيدز يعني انه من الممكن وضع حد لإنتشار الوباء بحلول عام 2030.

ما الذي يمكنكم القيام به للمساهمة في سد الفجوة؟

لأجل سد فجوة اختبار فيروس نقص المناعة البشرية الإيدز، قوموا بإجراء فحوصات الإيدز للتعرف الوضع الصحي الخاص بكم.

لأجل سد فجوة الوصول للعلاج في منطقتك، تعرف على الخدمات المتوفرة لمرضى الإيدز في مدينتك أومحيطك.

لأجل سد الفجوة في التوعية، ساهم في التطوع ودعم مؤسسات رعاية مرضى الإيدز المحلية.

لأجل سد فجوة التمويل، قم بالتبرع لمنظمات رعاية مرضى الإيدز.



ان احد الأهداف الإنمائية للألفية المتمثل في وقف انتشار الإيدز قبل الموعد النهائي للعام 2015 قد تحقق، وبدأ الآن السباق نحو توفير العلاج لجميع المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية - الإيدز!

10 أهداف لعام 2015

تطوير الموقع: قسم خدمات الشبكة العالمية بالأمم المتحدة إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة