مقـــدمة

على امتداد فترة ٦٠ عاما، منحت الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة وموظفوها جائزة نوبل للسلام أحدى عشرة مرة.

وحظيت وكالة واحدة من وكالات الأمم المتحدة، وهي مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، هذه الجائزة الشهيرة مرتين.

وتشرف أيضا أمينان عامان، وهما كوفي عنان وداغ همرشولد، بمنح لجنة جائزة نوبل النرويجية هذه الجائزة لهما اعترافا بجهودهما.

' لقد سعت اللجنة النرويجية لجائزة نوبل للسلام لأكثر من مائة عام لتقوية التعاون المنظم بين الدول. وبانتهاء الحرب الباردة أخيرا توفر للأمم المتحدة إمكانية القيام بدورها كاملاً وخاصة الدور الذي انشئت أصلاً من أجله. واليوم تقف المنظمة في مقدمة الجهود لتحقيق السلام والأمن في العالم وكذلك في تعبئة الجهود الدولية التي تهدف إلى مواجهة تحديات العالم الاقتصادية والاجتماعية والبيئية... وترغب لجنة نوبل النرويجية في الذكرى المئوية لانشائها أن تعلن أن الطريق التفاوضي الوحيد لتحقيق السلم والتعاون في العالم يمر عبر الأمم المتحدة. '